الأحد 21-يناير-2018

تصريح صحفي

في تصريح للأستاذ علي الريح السنهوري أمين سر قيادة قطر السودان لحزب البعث العربي الإشتراكي لجريدة (الهدف) أعلن فيه أن حزب البعث يشجب إستخدام نظام الإستبداد والفساد للعنف المفرط ضد المحتجين السلميين واغتيال الطالب الزبير احمد بالجنينة وإصابة عدد كبير من الطلاب والشباب والمواطنين واعتقال الرفيق المناضل الباش مهندس عادل خلف الله عضو قيادة القطر والعشرات من قيادات القوى السياسية والشباب فى مختلف مدن البلاد بسبب آرائهم أو احتجاجاتهم المشروعة ومصادرة الصحف والتهديد بالقتل للمحتجيين من بعض أركان نظام عصابات الرأسمالية الطفيلية المتأسلمة دون وازع من خلق أو دين وفى خروج وأضح على الدستور والقانون ومما يفضح عزلته الخانقة.
وبتجربة شعبنا المريرة مع نظام العصابات الرأسمالية المتأسلمة الدموية، على مدى ثلاثة عقود، التى سرقت قوت الشعب وباعت الوطن واستباحت دماء أبنائه فاننا نأخذ تصريحات بعض قادته بجدية وإن كان لا بد من الموت فإن من العجز أن يموت الإنسان جبانا.
ويبدو أن هذه العصابات التي أعمتها الغطرسة حتى زين لها الشيطان بأنها أقوى من الشعب لم تستوعب تجارب شعبنا فى نضاله دفاعا عن استقلال البلاد وسيادتها ومن أجل الحرية والديمقراطية والحياة الحرة الكريمة والتقدم. وسوف يبدد شعبنا اوهامها بتصعيد حراكه وانتفاضته الشعبية ويقتص منها ويرمي بها في مزبلة التاريخ مكللة بالخزي والعار.
إن البعثيين مصممون على مواصلة النضال فى مقدمة صفوف الجماهير للتحرر من نظام الإستبداد والفساد وإقامة الديمقراطية والعدالة الإجتماعية والتنمية المتوازنة والمواطنة المتساوية والتعدد الثقافي فى إطار السودان الحر الموحد.
المجد والخلود للشهداء والنصر للشعب ولا نامت أعين الجبناء.

الاكثر قراءة