الأثنين 22-يناير-2018

معلومات عاجله / القوات الخاصه للحرس الثوري دخلت الى العراق وتوجهت الى الحدود السوريه العراقيه لمقاتلة الجيش الحر في حالة حدوث الضربه العسكريه والمهمه الاخرى فض الاعتصام في محافظة الانبار بالتنسيق مع قوات الجيش ..

منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه


قبل فتره ليست بالقصيره نشرنا معلومات وردتنا من مصادر موثوقه عن اتفاق تم بين نوري المالكي وقاسم سليماني لارسال قوات النخبه للحرس الثوري الى العراق للاشتراك مع القوات العراقيه لفض الاعتصام في محافظة الرمادي على وجه الخصوص ومن ثم الانتقال الى ساحات الاعتصام الاخرى .



وردتنا معلومات من مصادر من داخل ايران تفيد ما يلي :

 

 

دخول اعداد كبيره من قوات النخبه للحرس الثوري الى العراق لتنفيذ المهام المتفق عليها بين نوري المالكي وقاسم سليماني في حالة حدوث ضربه عسكريه ضد سوريا وستكلف هذه القوات بمهمتين بالتنسيق مع قوات المالكي

 

المهمه الاولى / محاصرة الجيش الحر المتواجد في المعابر الحدوديه وقد ارسلت هذه القوات مع قوافل الجيش الحكومي الذي انتشر على الشريط الحدودي بين العراق وسوريا وقد امر المالكي بتجهيز قوات النخبه للحرس الثوري بعجلات امريكيه نوع ( همر ) وفي حال حدوث الضربه العسكريه لسوريا ستقوم هذه القوات بالدخول الى الاراضي السوريه وبالتنسيق مع القوات السوريه للقضاء على عناصر الجيش الحر المتواجدين في مدينة ( دير الزور والحسكه ) والمعابر الحدوديه

 

المهمه الثانيه / مهاجمة ساحة الاعتصام في الرمادي بالتنسيق مع قوات الجيش لفض الاعتصام ومن ثم الانتقال الى فض الاعتصام في سامراء وصلاح الدين والموصل .

 


منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه


7 ايلول 2013

الاكثر قراءة