الأربعاء 23-اغسطس-2017

تصريح الناطق الرسمي باسم القيادة القومية لحزب البعث حول الازمة المؤسفة بين دول الخليج العربي

البعث





تابعت القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي باهتمام وانشغال بالغين أحداث الأزمة المؤسفة التي نشبت بين عدد من اقطار الخليج العربي الشقيقة، فهذه الازمة اندلعت في وقت تمر الأمة العربية في مرحلة حاسمة في مواجهة مشروع ايران الارهابي التوسعي الصفوي الذي يستهدف الأمة العربية كلها. فالأمة التي عانت الكثير من الاحتلال الامريكي للعراق ومن استمرار الهيمنة الايرانية عليه وعلى سورية واليمن والمشروع العدواني الصهيوني وتكالب القوى العظمى في وقت هي بأمس الحاجة اليوم لتعزيز التضامن والتكاتف والتعاون في وجه التحالف الامبريالي الصهيوني الفارسي الذي يستهدف وحدة الأمة وتضامن أقطارها وتعاونها وتكاتفها.

لذلك فان قيادة حزب البعث العربي الاشتراكي تعتبر ما حصل في منطقة الخليج العربي بين الاقطار الشقيقة، المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية ومملكة البحرين من جهة ودولة قطر من جهة أخرى تطورا سلبيا يشكل تهديدا للمصالح الوطنية لهذه الأقطار الشقيقة ولوحدتها .

ان قيادة البعث التي تدعو خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وأشقائه الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين وأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والشيخ محمد بن زايد ولي عهد دولة الامارات العربية المتحدة الى التزام الحكمة حرصا على المصالح القومية العليا لشعبنا العربي في منطقة الخليج العربي بالذات وعموم الأمة العربية تتطلع الى جلوسهم على طاولة الحوار لإيجاد حل سلمي أخوي للخلافات يغلق أي منفذ أمام أعداء الأمة الذين يخططون ويمنون أنفسهم المريضة بنسف تجربة مجلس التعاون لدول الخليج العربي. فهؤلاء الأعداء لا يروق لهم تعاون هذه الاقطار الشقيقة في عاصفة الحزم التي تصدت من خلالها بقوة وحزم وشجاعة لمشروع ايران الارهابي التوسعي الذي لا يستهدف اليمن فحسب وانما العراق وكل أقطار الأمة العربية في صميم وجودها ومصالحها القومية العليا وهويتها الحضارية.

الرفيق الدكتور احمد الشوتري

الناطق الرسمي بأسم القياده القوميه

لحزب البعث العربي الاشتراكي

2017 /6/16

 

أضف تعليق

الاكثر قراءة