الأحد 17-ديسمبر-2017

الرفيق القائد عزة ابراهيم  يهنئ الامتين العربية والاسلامية بذكرى المولد النبوي الشريف

untitled





بسم الله الرحمن الرحيم

(مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ ۚ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ) صدق الله العظيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يشرفني ويسعدني أن أتقدم إلى ابناء الامتين العربية والاسلامية بأصدق التهاني والتبريكات لمناسبة مولد النبي العربي سيدنا وحبيبنا وشفيعنا محمد المحمود في السماوات والأرض صلى الله عليه واله وسلم، سائلا الله سبحانه وتعالى العلي القدير ان يجعل ذكرى المولد الشريف هذا العام بشرى لنصر المجاهدين لمواجهة المخطط الفارسي في معاداة الامتين العربية والاسلامية . وان يمدنا بالمدد الرباني لتحرير العراق ليكون ذلك فاتحة خير لتحرير فلسطين و الاحواز وكل ارض عربية محتلة .

ان الله سبحانه وتعالى يخبرنا عن نبيه" محمد رسول الله " " والذين معه " من أصحابه من المهاجرين والأنصار ، أنهم بأكمل الصفات ، وأجل الأحوال . وأنهم " أشداء على الكفار " ، أي : جادون ومجتهدون في نصرتهم ، وساعون في ذلك بغاية جهدهم ، فلم يرى الكفار منهم إلا الغلظة والشدة . فلذلك ذل أعداؤهم لهم ، وانكسروا ، وقهرهم المسلمون . "رحماء بينهم " ، أي : متحابون ، متراحمون ، متعاطفون ، كالجسد الواحد ، يحب أحدهم لأخيه ما يحب لنفسه ، هذه معاملتهم مع الخلق. فعلينا نحن احباب خاتم الأنبياء والمرسلين الذين نحتفل بمولده الشريف ان نتصف بتلك الصفات لكي يمكننا الله سبحانه وتعالى من تحقيق النصر في كل منازلة مع اعداء العروبة والاسلام.ادعو الله سبحانه وتعالى ان يعيد هذه الذكرى العطرة الشريفة عليكم بالخير والبركة والتوفيق وتفريج الكرب .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عزة ابراهيم

الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي والقائد الأعلى للجهاد والتحرير

12 / ربيع الأول / 1439هجري

30/ 11 / 2017 م .

 

أضف تعليق

الاكثر قراءة