الأثنين 19-فبراير-2018

قيادة قطر العراق...جهاد شعبنا يجابه قمع المالكي الوحشي ويفضح ممارساته التضليلية

بسم الله الرحمن الرحيم



حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي                                               أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
       قيادة قطر العراق                                                               وحدة حرية اشتراكية
مكتب الثقافة والاعلام


جهاد شعبنا يجابه قمع المالكي الوحشي


ويفضح ممارساته التضليلية



يا أبناء شعبنا الصامد الابي


ها هو العميل المالكي يُصَعد حملاته القمعية في حزام بغداد فور عودته من واشنطن وتأديتهِ لفروض الولاء والطاعة في حضرة أسياده الاميركان لكي يكرس تحكُمُهُ برقاب ابناء شعبنا وبذلك فأنه يُظهر طبعه المعادي للشعب وتماديه في الولوغ بدماء ابنائه ويكشف زيف التطبع الذي أظهره أمام اسياده الاميركان فهو لا بد أن يلعب على وتر التواطآت الاميركية الايرانية فرمى عرض الحائط بإملاءات اسياده الاميركان حول ما أسموه ( ترصين الجبهة الداخلية ) و ( مغادرة تهميش الاخر ) فكانت حملاته القمعية في أبي غريب والتاجي والمشاهدة والطارمية والفحامة والراشدية ....والتي استهدفت المواطنين بالقتل وتكسير ابواب دورهم وتجريف مزارعهم بأحط الوسائل وأقذر الاساليب في التخاطب النابي المليء بالسباب والشتائم الرخيصة وقد ترافق ذلك بتصعيد عمليات التهجير القسري في السيدية واليوسيفية والمقدادية وفي البصرة والناصرية وفي ذات الوقت أوعز العميل المالكي الى ميليشياته المجرمة وميليشيات أتباعه ( الخزعلي والبطاط والشحماني والحردان والهايس وزهير الجلبي وبمسميات مشبوهة متعددة عصائب اهل الحق , جيش المختار , التنظيم الرسالي والصحوات المشبوهة ومجالس الاسناد ) التقسيمية وما رافق ذلك كله من تصعيد متعمد للأغتيالات والاعدامات التي طالت ابناء شعبنا الصابر فيما تولى العميل المالكي تنفيذ الشطر الثاني من املاءات أسياده الاميركان بالدعوة الكاذبة الى ( فتح صفحة جديدة في العلاقات مع البلدان المجاورة ) عبر تصريحاته قبل وبعد استقباله وزير خارجية تركيا في محاولة مفضوحة لفك طوق العزلة عن حكومته العميلة وبذلك يواصل العميل المالكي مناوراته التضليلية الكاذبة في ذات الوقت الذي يرسل فيه مبعوثيه السريين الى طهران وتناغم تصريحاته عن ما يسميه ( التصعيد الطائفي في المنطقة ) مع تصريحات وزير الخارجية الايراني التي تحذر من خطر هذا التصعيد الذي هم وعميلهم المالكي صانعوه ..., وبالرغم من الاهداف التقسيمية الطائفية التي يستهدفها العميل المالكي عبر شن حملاته القمعية التعسفية في حزام بغداد وما جاورها فأن ابناء شعبنا يصعدون من جهادهم الواحد في البصرة وذي قار وبغداد والانبار وصلاح الدين وديالى وكركوك وواسط وكربلاء ونينوى ويجابهون التفجيرات الاجرامية واستهدافاتها بوعي وطني عال المستوى يجهض غاياتها الشريرة والاهداف المقصودة لمدبريها من عتاة ميليشيات الحرس الثوري وميليشات المالكي وأتباعه من المرتزقة والقتلة والعملاء الاخساء.


يا أبناء شعبنا الصابر المقدام


أيها العرب الاحرار وشرفاء العالم أجمع


ما زال العميل المالكي وحكومته يمارسون دور العمالة المزدوجة لاميركا وايران وخدمة المحور الروسي الايراني المساند للنظام السوري في استمرار ذبحه لأبناء الشعب السوري وقمع ثورته الشعبية المتصاعدة فضلاً عن تهديده لامن الخليج العربي والامن القومي للامة العربية جمعاء مواصلاُ تنفيذه للإملاءات الاميركية من قبيل تمرير ما يُسمى ( قانون الانتخابات ) عبر ممارسات تضليلية تعتمد المناوارات التي تلعب على حبال تصعيد الاحتراب تارةً واستمالة بعض اطراف العملية السياسية المتذبذبة تارةً اخرى وغيرها من الاغطية المهترئة التي لا تستر استهتار زمرة المالكي العميلة بمقدرات ابناء شعبنا الابي واستمرار نهبهم لثروته النفطية و أمواله واغراقه في بحور الدماء والفساد وتصعيد عمليات افقاره وتجويعه وحرمانه من ابسط خدمات الماء والكهرباء والوقود بل وابسط الخدمات البلدية وعدم حمايته من طوفان مياه الامطار التي اغرقت بيوت الكادحين والفقراء وعطلت عملهم لاستحصال مصادر رزقهم مما عمق معاناة ابناء شعبنا وصعد من سخطهم الشعبي وتظاهراتهم المتواصلة الملتحمة بمسيرة الجهاد والتحرير لمجاهدي البعث والمقاومة وابناء الشعب الغيارى وحتى الظفر الحاسم المُبين بأستكمال التحرير العميق والشامل بإسقاط العملية السياسية المتهاوية و حكومة المالكي العميلة واقامة الحكم الشعبي التعددي الديمقراطي الحر المستقل ( الذي لا مكان فيه للحكم الشمولي والاستئثار والاقصاء والانفراد ) كما يؤكد الرفيق المجاهد عزة ابراهيم الامين العام للحزب والقائد الاعلى للجهاد والتحرير والخلاص الوطني واستئناف مسيرة البناء الثوري الوطني الديمقراطي والاشتراكي القومي والانساني الشامل


والله أكبر


ناصر المجاهدين الفادين .


وليخسأ العملاء الاذلاء للحلف الاميركي الصهيوني الفارسي .


والمجد لشهداء العراق والامة الابرار .


ولرسالة أمتنا الخلود


قيادة قطر العراق


مكتب الثقافة والاعلام


بغداد المنصورة بالعز بأذن الله


في الحادي عشر من تشرين الثاني 2013 م

أضف تعليق

الاكثر قراءة