الأربعاء 23-اغسطس-2017

بيان من الامانة العامة للجبهة الوطنية العراقية / جرائم القتلة والارهاب لن تثني شعبنا عن التحرير الكامل

يا ابناء شعبنا العراقي
يا شرفاء واحرار العالم
اوقفوا المجازر الدموية في العراق

تتزايد بين يوم وآخر في ظل حكومة بغداد الصفوية العميلة عمليات التفجير بالاحزمة الناسفه والسيارات المفخخة شملت مناطق متفرقة من محافظة بغداد والمحافظات الأخرى ، آخرها العمليات الاجرامية التي شملت منطقة الكرادة، ومديرية التقاعد قرب ساحة الشهداء، والتفجير الاجرامي بالحزام الناسف مساء هذا اليوم في قضاء هيت من محافظة الانبار والتي راح ضحيتها العشرات من المواطنين الابرياء في هذا الشهر المبارك .
كما تتصاعد عمليات الخطف والقتل والابتزاز من قبل الميليشيات الاجرامية وعصابات الجريمة المنظمة التي تعمل على تأجيج الصراعات العشائرية وفرض الاتاوات بالقوة ووصل الامر الى التمرد الواسع على سلطة النظام والقانون من قبل المليشيات واذرعها المسلحة مما حول حياة المواطنين الى جحيم، استباقا من احزاب العملية السياسية الحاكمة لطبخات نوري المالكي وحزبه وائتلافه الحاكم في الاصرار على تمرير لعبة الانتخابات، في ظل افتضاح فساد لجنة مراقبة الانتخابات وهيئات النزاهة وغيرها التي كثرت فضائحها وزاد فسادها حتى باتت مطلبا جماهيريا للحل من قبل الشارع العراقي.
لقد حذرت الجبهة الوطنية العراقية من استمرار مثل هذا المسلسل الدموي، الذي يعكس حقيقة وواقع الصراعات السياسية بين الكتل المتحالفة الحاكمة ببغداد، والتي انبطحت تماما تحت الارادة الايرانيه وباتت تقود العراق يوما بعد يوم نحو الهاوية .
ان الجبهة الوطنية العراقية تشارك عوائل الضحايا والجرحى في هذه المأساة الحزينة، تحذر حكومة بغداد وميليشياتها المجرمة من مغبة التمادي في استمرارها في هذا المسلسل الدموي الذي أصبح نهجا حكوميا وميليشياويا يمارس كل يوم..
ان الجبهة الوطنية العراقية تدعو كل القوى الخيرة لادانة هذه الجرائم البشعة التي تنال حياة الابرياء الآمنيين في عراقنا الصابر.
وتؤكد في ذات الوقت ان وحدة وتكافل احرار العراق هي الضمانة الوحيدة لانهاء هذه المأساة الدموية وتحرير العراق، ومن خلالها ستشرق شمس الحرية لتعيد لعراقنا مجده وعروبته وامنه.
.
وان غدا لناظره قريب
ومن الله النصر والسداد

الامانة العامة للجبهة الوطنية العراقية
31 مايس 2017

 

أضف تعليق

الاكثر قراءة