الجمعة 17-نوفمبر -2017

رسالة الى شباب العراق في داخل القطر

يا شباب العراق يا عز العراق وشموخه
مرت 14عام والعراق يحترق ويسرق وتدمر مدنه ويقتل خيرة رجاله وشبابه بيد المنظمات والمليشات الاجرامية الارهابية بدعم صفوي وحكومي ويتهمون محافظات كامله بانها حواضن الدواعش من اجل تدمير وقتل اهلها، وبالتالي توضحت الصوره تبين انها مؤامره امريكوصهيوصفوي لارجاع العراق الى القرون الوسطى كما صرح المجرم اليهودي الدموي ( كيسنجر) وزير خارجية امريكا الاسبق .
نحن لا نستغرب من اعداء العراق تلك الجرائم ولكن المستغرب ان ابناء العراق غرر بهم واتبعوا بعض الفتوى الدينيه، وهذا الامر لم يعد خافيا على العراقيين ومع ذلك يتبعه البعض من اصحاب العقول الساذجه والبهائم التي تحكم العراق.

المخططات الصفويه لتدمير العراق ما زالت مستمره ، وأحزاب السلطة هي المنفذ لهذه المخططات وما هي إلا أداة بيد إيران لقتل الشعب العراقي ،وهم من قتل النخب الوطنية والكفاءات العلمية من اساتذه جامعات وتربويين وضباط وعلماء ليصبح العراق خالي من الكفاءات والمبدعين ليعم التخلف في بلدنا ، مؤامراتهم كثيرة ونفذت على أيدي الأحزاب المجرمة ومليشاتها منها مجزرة الزركة في محافظة النجف وتصفيات القتل في محافظات البصرة وميسان وواسط والمؤامره الكبرى دخول داعش والتي نفذت في محافظات صلاح الدين والآنبار و الموصل الحدباء على يد عميل إيران الأول المالكي بعد ان سحب جميع القطعات العسكرية بتوجية ايراني وانتهت بقتل العراقيين وتدمير الموصل الحدباء والانبار ومدن محافظة صلاح الدين .وعم الخراب والدمار في المستشفيات والجامعات والمعاهد وهدمت المنازل على رؤوس ساكنيها وخربت البنى التحتية لهذه المدن.

ياشباب العراق انتم جيل المستقبل وبكم ينتصر العراق انتم الدماء المتجددة والتي ستعوض ما فقدناه من علماء وكفاءات اغتيلت على يد المليشيات المجرمة المدعومة من إيران ، انتم صناع التغيير وقادة المستقبل لا يمكن أن نبقى مكتوفي الأيدي عن ما يجري من خراب ودمار لعراقنا الحبيب ، فليكن سلاحكم لمقاومة الأحزاب الفاسدة والعميله من خلال ثلاثة طرق:

الاول :
رفض افرازات الاحتلال اللعين والوقوف بوجه الاحزاب الحاكمه بكل مسمياتها ومليشاتها والوقوف بوجههم وعدم الانجراف نحوهم بمغريات ماليه وحجج التعيين وغيرها لان التاريخ لا يرحم من يتقرب الى هذه الاحزاب الطائفية التي اجرمت بحق العراقيين وعلى جميع شبابنا وشاباتنا مقاطعتهم والتعبير عن رفض وجودهم وتعريتهم في كافة المحافل الدولية والداخلية ووسائل الإعلام والشبكة العنكبوتيه التواصل الاجتماعي الفيس بوك وتعريف العالم اجمع بجرائمهم وما حل بالعراق من دمار وخراب وتخلف بسببهم .

الثاني:
الاجتهاد والتفوق بالعلم والدراسة لأن التعليم أساس تطور الشعوب وانتم جيل المستقبل وانتم من سيعوض الطاقات العلمية والكفاءات (الخسائر البشرية) التي قتلت بيد أحزاب السلطه بتوجيه إيران .

الثالث:
التظاهرات والاحتجاجات والفعاليات في الجامعات والمعاهد والتي تعبر عن رفض سياسة الأحزاب العميلة وفضح المراجع الدينية المواليه لإيران والسانده للحكومة الفاسدة التي سببت التخلف والدمار للعراق .

ياشباب العراق ان الخطة القادمه والتي رسمتها إيران وستنفذها أحزاب السلطة العميله هي تدمير محافظات الجنوب والفرات الأوسط وجر شبابنا إلى صراعات دموية من خلال اشراكهم في صراع المليشيات والأحزاب المواليه لإيران وتدمير ما تبقى من مدن العراق العزيز.

المنفذ الوحيد للخلاص من هذه الحثالات وشراذمها هو التفاف الجماهير حول قيادة العراق الشرعيه المتمثله بالمقاومة الوطنية صاحبة الاراده الفولاذيه التي هزمت الامريكان عام ٢٠١١ وهم يجرون اذيال الخيبه والخذلان. وأن نكون السند الداعم للجبهة الوطنية العراقية ومنظماتها الشعبية والمهنية والطلابية والتي تضم كافة القوى الوطنية المناهضة للاحتلال وافرازاته، وفي مقدمتها هيئة طلبة وشباب العراق داخل القطر والتي يتواجد رجالها ونساءها الابطال في كل شبر من أرض العراق الطاهره لسير معا في طريق النضال والتحرير والتخلص من الأحزاب الفاسدة العميلة ، حفظ الله العراق برجاله وشبابه وماجداته ونصرنا على الخونة والفاسدين

الجبهة الوطنية العراقية
المكتب التنفيذي لهيئة طلبة وشباب العراق /تنظيمات داخل القطر
٢٩/شوال/١٤٣٨
24/تموز/2017
بغداد العز والكرامة

 

أضف تعليق

الاكثر قراءة