الأحد 17-ديسمبر-2017

كلمة المكتب التنفيذي لهيئة طلبة وشباب العراق بمناسبة الذكرى السادسة والستون لعيد الطالب الأغر

نحتفل اليوم بذكرى انتفاضة طلبتنا، وبلدنا يرزح تحت الاحتلالين الأمريكي والإيراني ، وشعبنا ضاق الأمرين منهما ، ومناضلينا يقبعون في زنزانات الاحتلاليين، وثوارنا مستهدفين من المليشيات القذرة المجرمة واذناب المحتل، وإجراءات الإقصاء والتهميش سارية تستهدف المناضلين الرافضين للوجود الأمريكي والفارسي ، ورغم مرور أكثر من 14عاما إلا أن ثوارنا ومناضلينا لم يمت عضدهم ولم ينال منهم المحتل ولا إجراءات التهميش والمضايقة والإقصاء في ارادتهم .

زادهم في هذا مبادئهم وشموخهم الذي نهلوه من عقيدة مبادئهم القومية والوطنية .

وبهذه المناسبة ننتهز الفرصة وندعو كل طلبة وشباب العراق بالانخراط في صفوف هيئتنا المناضلة، المنضوية في الجبهة الوطنية العراقية، خيمة العراقيين جميعا ، وطريق الخلاص والتحرير ، والتي تضم خيرة القوى الوطنية العراقية التي تناضل من أجل تحرير العراق من الاحتلال اللعين وتراكاتمه .

عهدا" لقيادتنا أن نبقى سيوفا" بتارة تواجه أعتى الهجمات بصبر وثبات وإلى المزيد.

والله أكبر وليخسأ الخاسئون

رئيس المكتب التنفيذي لهيئة طلبة وشباب العراق /تنظيمات داخل القطر

بغداد /المنصور

23 تشرين الثاني 2017

 

أضف تعليق

الاكثر قراءة