الأحد 17-ديسمبر-2017

نحرونيا / صلاح المختار

الذين فرحوا بقرب انتهاء داعش عليهم التأني والحذر فقد ظهرت منظمة ارهابية اشد خطرا من كافة المنظمات الارهابية التي شهدناها حتى الان ، رغم ان اسلوبها يشبه اسلوب داعش : النحر وقطع الرأس بلا رحمة ! هذه المنظمة اسمها السري هو نحرونيا لكنها تتبرقع باكثر من اسم عندما تنشط لمنع كشفها ، وبدأت عملها قبل سنوات لكنها نشطت بطريقة خطرة فور بروز مقدمات دحر داعش عسكريا ، فما هي ابرز سمات منظمة نحرونيا ؟ وكيف نميز اعضاء هذه المنظمة الارهابية الاشد خطر من كل ما عرفنا ؟ قبل الجواب لابد من التنويه بان هذه المنظمة سرية الى درجة ان اعضاءها وقياداتها لايعرف احدهم الاخر ابدا بل ربما يكونون في خطوط صراع دموي متقابلة ولا تلتقي ، وهنا تكمن خطورتها الفائقة حيث ان كل الجهود تعجز عن كشف قيادتها واعضاءها ويسمح عملها بتحديد طروحاتها فقط !

ولكن ما يساعدنا على فهم من هي نحرونيا وكيف تعمل وما هي ابرز اساليبها ؟ هو ملاحظة ما يلي :

1-عندما تقرا او تسمع ان عربيا رسميا كان او فردا عاديا يكتب ان اسرائيل الغربية اقرب اليه من الشعب العربي الفلسطييني ويشتم ابناء ارض الرباط والجهاد القومي نكاية بحماس او فتح ، او انه يريد التقرب من امريكا ونتنياهو ، فتأكد انه نغل اعمى منخرط في صفوف نحرونيا وفقد الشرف .

2-عندما تقرا او تسمع عربيا يهاجم الفينيقيين ويتعمد الاساءة لشعب لبنان العربي تحت هذه التسمية

نكاية بحسن نصرالله وكيل الامبراطور الفارسي خامنئي فتأكد من امرين انه عضو في نحرونيا وانه جاهل بالتاريخ العربي لان الفينيقيين عرب اصلهم من الجزيرة العربية ، فشتم اللبنانيين هو شتم كل عربي .

3-عندما تقرأ او تسمع عربيا يعتم على الغزو الايراني السكاني والعسكري والايديولوجي للعراق وسوريا واليمن ولبنان ويتجاهل الخطة الخمسينية الاستعمارية الايرانية ،او يدعمها علنا متبرقعا باسم مهلهل هو (دعم المقاومة ) رغم انه لا توجد مقاومة منذ عام 2006 فتأكد انه عضو في نحرونيا .

4-عندما تقرأ او تسمع عربيا يهاجم عرب الجزيرة والخليج العربي ويعيرهم بانهم بدو !!! خالطا بين النظم والشعب العربي فتأكد انه عضو فاعل في نحرونيا لانه يهين اصله في المقام الاول .

5- عندما تقرأ او تسمع عربيا يتغزل بامريكا ويروج انها هي المنقذ لنا من حالنا فتأكد انه عضو في نحرونيا لان امريكا هي مهندس كل نحر اصابنا من فلسطين وحتى اليمن مرورا بالعراق وسوريا ولبنان وغيرها،اما اسرائيل الشرقية وتوأمها اسرائيل الغربية فهما مع غيرهما ادواتها التنفيذية وتستغل عداءهما للعرب الاقدم من وجود امريكا بقرون وبالفيات . وامريكا وهي تتظاهر بعدم القدرة على وضع حد لما يجري تخفي قدرتها الفعلية على منعه لانها وكما تؤكد ممارساتها تصر على اكمال اهدافها .

6-عندما تقرأ او تسمع عربيا يشتم العرب كشعب ويقول ان العرب شعب متخلف وانه يشعر بالعار من انتماءه له فتأكد انه عضو خطر في نحرونيا خصوصا لانه يعرف ان كوارثنا هندستها الصهيونية والغرب الاستعماري بما في ذلك ابقاء التخلف وتعميقه وتوسيعه واقامة وحماية انظمة فاسدة مستبدة الحقت اضرارا فادحة بنا واجبرت الملايين على التفكير بكيفية ضمان العيش والحياة فقط. فالنحروني بدلا من تحميل الحكام العرب والغرب الاستعماري والاسرائيليتين الغربية والشرقية مسؤولية ما جرى ويجري لنا يقوم بتحميل الشعب العربي كل الخطايا والجرائم رغم انه ضحية شوه وعي بعضه بقوة الكوارث !

7-عندما تقرأ او تسمع عربيا يروج للفدراليات او الاقاليم في الاقطار العربية لحل ازماتنا فتأكد انه عضو في نحرونيا لانه يتجاهل ان الاصل هو بساطة تكوين الاقطار العربية وعيشها قرونا بلا حاجة لفدرالية او حتى لحكم ذاتي لتكوينات منا عاشت معنا بتألف عفوي ولم تتغير العلاقات الا بوصول مهندس اسرائيل الغربية وحاميها والذي اعتمد على ما يسمى ب( الاقليات ) لتفتيت الشعب الواحد .

8-عندما تقرأ او تسمع عربيا يتساهل مع ، او يروج للانحرافات الاخلاقية والجنسية مثل زواج المثليين وغيره فتأكد وبلا اي تردد انه اخطر اعضاء نحرونيا ، فحينما تضيع الحدود الطبيعية التي خلقها الله وتتداخل الممارسات الطبيعية مع الشاذة نشهد الف سديم وعامورة وتأتينا كوارث تدمير المدن كلها عقابا على عصيان الطبيعة التي خلقها الله .

9-عندما تقرأ او تسمع معمم يفتي بطريقة تهز الجبال اما بسذاجتها او بتناقضها مع بديهيات العقل السليم فتأكد انه نحروني خبيث .

والان هل عرفتم ان ما اخذ يطل برأسه وبأشكال مختلفة ولكنها متكاملة هو منظمة اشد خطرا علينا من داعش وماعش ( ميليشيات خامنئي في الوطن العربي ) ؟لو ان اعضاء نحرونيا كسبوا بشرا مثلما حصل لداعش وماعش بفضل عمل مخابراتي فاننا نصل الى نهايتنا كشعب وكامة ، لذلك وقبل ان نناقش اي تحد علينا ان نجتث نحرونيا بكافة اشكال اعضاءها واسلحتها لان قدرتنا على رد الهجوم على امتنا العربية وانقاذ العراق وفلسطين وسوريا واليمن وليبيا والاحواز وغيرها وحماية هويتنا القومية العربية خصوصا في الخليج العربي رهن بوضوح رؤيتنا لتسلسل الاعداء من حيث الخطورة .

نحرونيا تهددنا بكوارث تقسيم اقطارنا بعد ان هيأ لها داعش وماعش بتهديم مدننا وبصورة افظع مما حصل ويحصل ، والان وقد اشرنا لابرز سمات نحرونيا فان واجبنا الاول هو اجتثاثها بلا رحمة وكشف عناصرها بكافة الوسائل وعزلهم وتسليط الاضواء على دوافعهم ونتائج اعمالهم . ان احد اهم مصادر خطورة نحرونيا هو ان الكثير من اعضاءها النشطين لا يدركون انهم اعضاء فيها لان تنظيمها سري ومخادع وما يربطهم بها هو ما يصدر عنهم بتأثير التثقيف لهذا يلعب التنبيه والتوعية الدور الاساس في اجتثاث منظمة نحرونيا .

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

29-11-2017

 

أضف تعليق

الاكثر قراءة