الأثنين 22-يناير-2018

مافيا المخدرات والفساد / ولاء العاني

المخدرات : هي مواد تترك آثارا خطيرة على الجسم ووظائفه الحيوية ويتعرض متعاطيها للإدمان عند تناولها خارج الأغراض الطبية ومن أشهرها حبوب الهلوسة والأفيون والحشيشة والمنشطات وبعض الأحجار المصنعة في مختبرات غير قانونية بأدوات وطرق بدائية يطلق عليها الكرستال . يدمن عليها متعاطيها من أول مرة . إن أضرارها خطيرة جدا أهمها تدني في مستواه الأخلاقي والإحساس بالدونية وازدياد حالات الفساد في المجتمع مثل السرقة أو إهمال العائلة وازدياد العنف الأسري وقد يصل بالفرد الإفراط في عرضه للحصول على المال اللازم لشراء حاجته من الجرعات وبأي ثمن أو وسيلة .
إن المتغيرات السياسية الكبرى في أنحاء العالم والانفتاح الاقتصادي شتت المجتمعات وأثر على خصوصياتهم وأوجدت طبقة من حكومات تتاجر بالمخدرات بطرق مختلفة وأسست إمبراطوريات داخل حدودها مستغلة حماية الجيش في الوقت الذي تقف الشعوب عاجزة أمام تلك الظاهرة التي أدت في الماضي إلى نشوب معارك منها ( حرب الأفيون ) التي أشعلت شرارتها بريطانيا بعد أن اصدر الإمبراطور الصيني قرارا حضر فيه استيراده فأعلنت عليه الحرب وبعدها بأعوام كرروها مرة أخرى لإجباره على السماح بالتجارة فيه و‏استطاعوا خلالها من احتلال مدينة دينغ هاي في مقاطعة شين جيانج‏ واقترب الأسطول البريطاني من بكين‏‏ مما دفع الإمبراطور للتفاوض وتوقيع اتفاقية أغسطس ‏1842 التي نصت بنودها عن تنازله عن جزر هونغ كونغ ودفع تعويضات لبريطانيا عن نفقات الحرب ‏.
ثم ما لبثوا أن شنو حربا جديدة عندما قامت السلطات في جوانج شو بتفتيش سفينة تحمل العلم البريطاني واعتقلوا بحارتها وقتل فيها مبشر فرنسي‏ لتبدأ حرب الأفيون الثانية . ودخلوا بكين في أكتوبر‏ 1860‏ ثم توجهوا إلي القصر الصيفي للإمبراطور الذي كان فيه آثار تاريخية هامة ونهبوا محتوياته ثم أضرموا النار فيه .
توجد على مُستوى العالم خمسة من اكبر العصابات . تتصدَّر المركز الأول عصابة ياماغوتشي جومي اليابانية التي تعد الأشهر والتي تحصل على الجزء الأكبر من دخلها من تجارة المخدرات والقمار والابتزاز وتسوية المنازعات ويقدَّر دخلها بـ80 مليار دولار وبدأ نشاطها منذ مئات السنين وتعد الأكثر تنظيمًا . وتأتي في المرتبة الثانية المافيا الروسية التي يطلق عليها اسم إخوان الشمس ويبلغ دخلها 8.5 مليار دولار وتتكوَّن من 10 فرق تعمل بشكل مستقل نسبيًا عن بعضها البعض وحلت في المركز الثالث عصابة كامورا الايطالية الأمريكية المشتركة حيث يبلغ دخلها 4.9 مليار دولار وفي المرتبة الرابعة تأتي عصابة ندرانجيتا الايطالية التي يبلغ دخلها 4.5 مليار دولار وينحصر نشاطها في أمريكا . أما الخامسة فكانت من نصيب عصابة سينالوار ويقدر ربحها 3 مليارات دولار ويتركز عملها في المكسيك .
حرصوا على مواكبة التطور التكنولوجي وسعوا للاستفادة منه بإستخدام وسائل التواصل المختلفة لتوسيع نفوذهم للحد الذي اكسب بعضهم شهرة واسعة زادتهم ثراءا . اليوم أصبحت المؤسسات الغير شرعية في الدول هي التي تتحكم بالموارد ومن يقرر السياسات الخارجية وعلاقات الدول ببعضها بسبب تداخل مصالح السياسيين مع المافيا الدولية لذا وبعد قيام الربيع العربي سعى المتنفذون الى إشاعة الفساد أكثر بين طبقات المجتمع لضمان استمرار سيطرتهم وتوغلوا للحد الذي صاروا هم من يرسم سياسات البلاد الداخلية والخارجية وعلاقاتها العامة بسبب قوة وسطوة رأس المال .
أما في الدول التي تعتمد نظام التوريث الجمهوري ولأجل استمرارية التحكم في الشعب قاموا بالسيطرة على الإعلام من اجل توجيه الرأي العام حسب متطلبات الحاكم والطبقة المنتفعة فتحولوا إلى مافيا رسمية تابعة للنظام . وقد نشر مجلس أوروبا تقريراً ذكر فيه أن رئيس وزراء كوسوفو وحلفائه يتمتعون بـدرجةٍ من السيطرة على تجارة المواد المخدّرة ويشغلون مناصب هامة هي الأقرب في بنيتها إلى المافيا .
أما في أفغانستان فتقاطعتً مؤسّسات الجريمة والدولة التي فيها مسؤولين حكوميين يواجهون اتهاماتٍ بقيادة شبكات تجارة المخدرات والتواطؤ معها وهناك أهميةٌ متزايدة لمنع إضعاف الحكومات وتحويلها إلى منظّماتٍ إجرامية ... في أفريقيا التي أصبحت دولها نقاط عبورٍ هامة إلى الأسواق الأوروبية مما ساعد على انخراط عدد من حكامها في تجارة الممنوعات وصار من اللافت اليوم إن دول المافيا تتمتع بموارد مالية تمكّنها من توظيف أفضل المحامين فلا تستطيع وكالات تطبيق القانون ذات التمويل المنضَب والمحاكم التي تفوق واجباتها طاقتها والبيروقراطيات البطيئة أن تجاري هذه المؤسّسات .
في عام 2010 اعتقل في كولمبيا شخصاً فنزويلياً اسمه وليد ماكليد اتهمته عددٌ من الحكومات بترأس أكبر مجموعات تهريب للمخدرات في العالم وقبل تسليمه لبلده ادعى بأن في حوزته مقاطع فيديو ومكالماتٌ هاتفية مسجّلة وشيكات ملغية وغير ذلك من الأدلة التي تثبت علاقته بشبكةٍ إجرامية تضمنّت 15 جنرالا فنزويليا وخمسة أعضاء في الكونجرس . وكشفت الفضيحة بعضًا من أوجه رجل إيران في فنزويلا الذي هو الثاني بعد الرئيس مادورو الذي استحوذ على اهتمام وسائل الإعلام بعد إعلان وزارة الخزانة الأمريكية تورطه بإدارة أكبر شبكات تجارة المخدرات في العالم .

وأعتبر تقرير قناة CNN الإسبانية بمثابة أدلة قاطعة عن علاقة مريبة بين العيسمي وحزب الله في الهيمنة على سوق سوداء للاتجار بالمخدرات وعلاقته في تمويل كارتيلات الحزب وما يترتب عنه من خطورة أمنية في ظل مساعٍ دولية لتقويض الجريمة المنظمة القائمة على تمويل المخدرات وبث التقرير بعد عمل استقصائي عن تورط العيسمي في منح جوازات سفر لـ 173 شخصًا بسفارة فنزويلا في العراق من بينهم أعضاء في حزب الله وتأشيرات فنزويلية أيضا بعضهم على علاقة بالإرهاب وأغلقت المحطة بسبب هذا التقرير ومنع بثها بعد أن اتهمتها السلطات بأنها تعمل ضد الشعب وتعتمد على الشائعات وهو ما يعدّ أولى معارك هذا الرجل المملوء تاريخه بالفساد والقتل بسبب قربه وعلاقته بالنظام الإيراني والسوري في صفقات سلاح وتهريب مخدرات ومساعدته في تمويل وترسانة الحزب لقتل سنّة لبنان وإبادة الشعب السوري .
والعيسمي ذا الأصول السورية له علاقات وثيقة مع إيران وحلفاؤها كذلك كشف التقرير عن لعبه دورًا محوريًا في المفاوضات التي جرت على امتداد سنوات بين طهران والأرجنتين لخفض التوتر بينهما بعد الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له الجمعية اليهودية في بيونس أيريس سنة 1994 والذي خلف 85 قتيلًا وتفنيد أي صلة لإيران بالهجوم حسب الموقع الذي يؤكد أن تعيينه نائبًا للرئيس ترجمة لتنامي النفوذ الفارسي وارتباطه بجماعات تهريب المخدرات في فنزويلا وكشف الوجه الثاني للميليشيا الإرهابية وحزب الله ومنذ سقوط قناع المقاومة عنه بات واضحا ما هي مصادر تمويله المالية المعقدة التي تقع خارج إطار الدولة الرسمي . لقد استطاع إنشاء اقتصاد خاص به فأمواله التي يتلقاها سنويا بطرق سرية تعتمد على خيوط متشابكة ومتعددة تدخل البلاد دون أن تمر بمصرف لبنان والقادمة من غسيل أموال يجني من خلالها ملايين الدولارات عبر تسهيل تمريرها لصالح المافيا ثم يقوم ينقلها من خارج لبنان ولجأ الحزب في السنوات الأخيرة إلى مصادر أخرى من خلال جمع تبرعات شهرية أو سنوية تقدر بملايين الدولارات من كبار رجال الأعمال الشيعة في أفريقيا والولايات المتحدة الأمريكية والعالم كما يحصل على أموال الخمس عبر مكتب الممثل عن ولي الفقيه في لبنان بالإضافة إلى أرباح المراقد والزيارات الدينية كما يحصل على أموال سنوية من المرجعيات في العراق والعالم ... كذلك نشاطات متعددة وشبكة أعمال تجارية مثل مافيا القتل عدا تجارة الأسلحة وزراعة الحشيش وتهريب البشر ناهيك عن استيراد البضائع لصالح شركات يملكها رجال أعمال دون ضرائب تحت عنوان المقاومة . ولقد ذاع صيت مرتزقة حزب الله في العمل لصالح دول وأفراد عبر تقديم خدمات القتل والابتزاز بالإضافة إلى دعم ومساندة أنظمة حكم والترويج بالعداء لها لإكسابها شعبية أو مساعدتها للتخلص من أعدائها . كما وضع يده من خلال حزب الدعوة على أموال تمت سرقتها من النفط العراقي التي تستثمر تحت أسماء وهمية في أعمال ضمن دول غرب أفريقيا وأمريكا اللاتينية وأوروبا ضمن شبكات معقدة جدا وفي هذا السياق ذكرت صحيفة التايمز الأمريكية أن غالبية وكالات الاستخبارات تعتبر الميليشيا متلقيا سلبيا للمال الملوث ففي أفريقيا بوجود تجمعات كبيرة لبنانية مُغتربة تُقيم في أفريقيا تمتلك إمكانات مادية جيدة في غينيا وسيراليون وليبيريا ودول أفريقية أخرى ولازال نشاط حزب الله مستمرا إن لم تتم محاربته بجدية كبيرة فقبل أيام اصدر المدعي العام الفرنسي قرارا بإحالة شبكة من 15 شخصا تعمل لصالحه إلى المحكمة الجنائية بتهمة الاتجار في المخدرات وغسيل الأموال إضافة إلى التآمر .
كان الاعتقاد السائد عند علماء السياسات الخارجية إن الجريمة العالمية مجرد مشكلة ثانوية مقارنة بخطر الإرهاب لكن اليوم وبسبب تعدد مصادر المخاطر التي تؤثر على السلم العالمي صار واجبا على الدول التي وقعت على اتفاقيات التجارة الحرة الانتباه ومعالجة هذه المشاكل بالتعاون فيما بينها ويبقى نقص الوعي بين المواطنين العاديين وصناع السياسات حول مدى تفشي هذه الظاهرة عائقاً هاماً في محاربة انتشار دول المافيا فالجهل بحجم المشكلة ونطاقها سيجعل العمل على زيادة ميزانيات المؤسّسات الموكَلة بمحاربة الجريمة الدولية الهزيلة أصلاً أو تبريرها حتى أمراً أكثر صعوبة ...

  1. 12/01/201

أضف تعليق

الاكثر قراءة