الجمعة 17-نوفمبر -2017

قبيلة آل غانم الشمرية في جنوب العراق تحيي اليوم 26/ 11 / 2014 الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد الشيخ الشهيد البطل المجاهد عدنان الشيخ مجيد محي العذبي الغانم زعيم قبيلة ال غانم في جنوب العراق الذي اغتالته عصابات الغدر والخيانة الصفوية بتاريخ 26 / 11 / 2013

1312017901.jpg

قبيلة آل غانم الشمرية في جنوب العراق تحيي اليوم 26/ 11 / 2014 الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد الشيخ الشهيد البطل المجاهد عدنان الشيخ مجيد محي العذبي الغانم زعيم قبيلة ال غانم في جنوب العراق الذي اغتالته عصابات الغدر والخيانة الصفوية بتاريخ 26 / 11 / 2013                                           بسم الله الرحمن الرحيم من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا (صدق الله العظيم) الحمد لله الذي يتخذ من عباده رجالا يصطفيهم ليذودوا عن حياض أوطانهم فيجودوا بأرواحهم وأبنائهم فيسكنهم الله سبحانه وتعالى الفردوس الأعلى مع النبيين والشهداء والصديقين . أيها الشعب العراقي العظيم يا أبناء الأمة العربية ألمجيده يا أحرار العالم في ظل الفوضى العارمة والانفلات الأمني الذي يعيشه العراق والصراعات الدموية التي أخذت حدا تصاعديا تداخلت فيها المصالح ألضيقه للقوى والأحزاب العميلة التي أوجدها الاحتلال الأمريكي الغاشم والإيراني الحاقد في العملية السياسية المقيتة وفي الوقت الذي ما زالت الأيدي ألاثمه المجرمة الطائفية تسفك الدماء وتقتل العراقيين وتستحل أرواحهم وتعبث الفساد والدمار في العراق لتحقيق مخططاتها المشبوهة لخدمة أعداء الوطن وللنيل من وحدة العراق وسيادته واستقلاله ولنهب وسرقة ثرواته الوطنية .   نقف اليوم الأربعاء الموافق 26 / 11 / 2014 نحن عشائر قبيلة ال غانم في الجنوب ومعنا الخيرين الشرفاء من أبناء العراق الاصلاء لنحيي وبكل فخر واعتزاز الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد زعيمنا وشيخنا الشهيد البطل المجاهد عدنان الشيخ مجيد محي ألعذبي الغانم زعيم قبيلة آل غانم في الجنوب ، الذي اغتالته عصابات الغدر والخيانة الصفوية بعد خطفه بتاريخ 26 / 10 /2013 من قبل مسلحين يرتدون الزى العسكري ويستقلون سيارات سلفادور حكوميه ذات الدفع الرباعي وبغطاء من قائد الفرقة ( 14 ) العسكرية المدعو عبد الحسين التميمي وبمساعدة قائد شرطه البصرة المدعو فيصل ألعبادي . وبتاريخ 26 / 11 / 2013عثر على جثت الشيخ الشهيد عدنان الغانم في منطقة نهر حاسم الحدودية مع إيران .. أيها الشعب العراقي الصابر المجاهد نقف اليوم لنستذكر المواقف البطولية والشجاعة العالية التي كان عليها الشيخ عدنان الغانم للدفاع عن وحدة العراق والتمسك بهويته العربية والحفاظ على النسيج الاجتماعي المترابط للشعب البصري الذي كان يريد له الأعداء الحاقدين الطائفيين التفتيت والتمزيق . فكانت الشهادة التي أعز بها الله عز وجل شيخنا وحبيبنا ورمز عزتنا وشموخنا الشهادة التي كان الشيخ عدنان الغانم يسأل الله العلي القدير أن يتوج حياته بها لتكون خاتمة تليق بفارس نذر حياته من اجل قضية شعب ووطن وأمه .فكانت الشهادة التي يتشوق لها التاريخ ليضعه في صفحاته الناصعة إلى جانب شهداء ألامه وشهداء الإسلام الحمزة وصلاح الدين وعمر المختار وكل فرسان الجهاد الذين تليق بهم الفروسية والرجولة والقيم النبيلة .نقف اليوم اكبارآ واجلالآ لاستشهاد الفارس الذي وقف بوجه الظلم والظالمين الحاقدين لنعاهده نحن أبنائه الأوفياء المخلصين للعراق وشعبه الأبي بالمواصلة والسير على الطريق الذي رسمه لنا الشيخ الشهيد وأننا لن نحيد عن المبادئ والقيم والمثل التي استشهد من اجلها وفي سبيلها . نم قرير العين شيخنا ورمز عزتنا وشموخنا ما دام فينا عرق ينبض ولا نقول وداعا فأنت باق" بيننا شمسا ساطعة لا تغيب وراية عاليه بين الرايات وسيفا بتارا لا يثلم . فهنيئا لك عبق الجنة وهنيئا لك رفقة سيد الأنام سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم والشهداء والصديقين .   ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء" عند ربهم يرزقون ( صدق الله العظيم )   شيوخ وأبناء قبيلة آل غانم الشمرية في الجنوب الجنوب العراقي في 4 صفر 1436   الموافق 26 تشرين الثاني 2014

أضف تعليق

الاكثر قراءة