الجمعة 19-يناير-2018

متحرش يقتل 2 من 3 أميركيين هبّوا للدفاع عن مسلمتين

  1. untitled





    أميركي كان يصرخ موجهاً إهانات عرقية ودينية لراكبتين مسلمتين داخل قطار في مدينة "بورتلاند" بعد ظهر أمس الجمعة، قتل 2 من 3 أميركيين حاولوا الدفاع عنهما وصده عما كان ممعناً فيه، طبقاً لما ورد ببيان أصدرته الشرطة التي اعتقلته عند نزوله من القطار، فيما غادرت الشابتان المكان قبل أن تحقق معهما شرطة المدينة الواقعة بولاية Oregon الأميركية.

    استشاط غضباً حين رأى الأميركيين الثلاثة يدافعون عن الشابتين، فشهر سكيناً كان بحوزته وراح يطعنهم داخل عربة القطار، لذلك وجهت الشرطة للمتحرش العنصري القاتل Jeremy Joseph Christian البالغ 35 سنة، سلسلة تهم، منها القتل، ومحاولة #قتل المدافع الثالث، كما حيازة سلاح، إضافة إلى #الإرهاب من الدرجة الثانية، وهو ما عقوبته #السجن مدى الحياة.

  2. سريعاً صدر بيان عن "مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية، المعروف باسم CAIR اختصاراً، أدان فيه ما سماه "الجريمة البشعة" وقال إن الحوادث المناهضة للمسلمين "زادت من 2015 إلى 2016 أكثر من 50% في #الولايات_المتحدة لأسباب" كما طالب مدير التنفيذي، الدكتور نهاد عوض "أن يعلن الرئيس #ترمب شخصياً أنه ضد المد المتصاعد للخوف من #الإسلام وغيره من أشكال #التعصب و #العنصرية في بلادنا" كما قال.

    وكانت إحداهما متحجبة

    وعقد بيت سيمبسون، المتحدث باسم شرطة #بورتلاند، مؤتمراً صحافياً، شرح فيه أن "البعض اقتربوا من المتحرش وسط الهذيان والإهانات، وحاولوا تعديل سلوكه، لكنهم تعرضوا لهجوم شرس من المشتبه به" مضيفاً أن شهود عيان ذكروا بأن واحدة من المسلمتين كانت متحجبة، فيما قرأت "العربية.نت" بموقع BuzzFeed الإعلامي الأميركي، أن القاتل العنصري سيمثل ثانية الاثنين المقبل أمام محكمة في "بورتلاند" للاستماع إلى حيثيات وموجبات اتهامه بما فعل.

أما موقع صحيفة The Portland Mercury المحلية في المدينة، فنشر صوراً عدة للقاتل، بدا فيها مشاركاً في 29 إبريل الماضي بمظاهرة ضد المهاجرين، كما بث الموقع معلومات عمن دافعوا عن المسلمتين، وقال إن أحدهما قضى نحبه داخل عربة القطار نفسه، والثاني في مستشفى نقلوه إليه، أما الثالث فجرحه لا يشكل خطراً عليه، وسيكون الشاهد الأهم في محاكمة القاتل، إضافة إلى شهود عيان آخرين.

الاكثر قراءة